Specialization Details | Doctoorum
التخصصات

جهاز هضمي و مناظير

يحتوي الجهاز الهضمي على الأعضاء المسئولة عن دخول وخروج الطعام من وإلى الجسم، ويقوم الجهاز الهضمي باستخدام هذا الطعام للحفاظ على صحة الجسم. ويشتمل الجهاز الهضمي على الغدد اللعابية والفم والمريء والمعدة والكبد والمرارة والبنكرياس والأمعاء الدقيقة والقولون والمستقيم والشرج. تتصل أعضاء الجهاز الهضمي ببعضها في أنبوب طويل ملتوي من الفم إلى فتحة الشرج. ويوجد داخل هذا الأنبوب بطانة تسمى الغشاء المخاطي. يحتوي هذا الغشاء على غدد صغيرةفي الفم والمعدة والأمعاء الدقيقة التي تقوم بإنتاجمواد للمساعدة في هضم الطعام. آما الكبد والبنكرياس فهما عضوان مشتقان من الجهاز الهضمي يقوما بإنتاج عصارات هضمية تصل إلى الأمعاء من خلال أنابيب صغيرة تعرف باسم القنوات. أهمية الجهاز الهضمي: يقوم الجهاز الهضمي بشكل فريد لتحويل الطعام الذي يتناوله الإنسان إلى مواد مغذية، والتي يستخدمها الجسم للحصول على الطاقة والنمو وإصلاح الخلايا. وتمر هذه العملية بعدة مراحل من خلال عدة الأعضاء المكونة للجهاز. أعضاء الجهاز الهضمي: يتكون الجهاز الهضمي من: الفم هو بداية الجهاز الهضمي. وتبدأ عملية الهضم داخل الفم عند تناول اللقمة الأولى من الطعام الذي يقوم بتكسيرها إلى قطع صغيرة وخلطها مع اللعاب بهدف تسهيل عملية الهضم، والامتصاص. المريء يقع المريء في الحلق بالقرب من القصبة الهوائية، ويتلقى المريء الطعام من الفم عند ابتلاعه. ويقوم المريء بتسليم الطعام إلى المعدة عن طريق سلسلة من تقلصات العضلات تسمى التمعج. المعدة هي أحد أعضاء الجهاز الهضمي. وهي عبارة عن عضو مجوف، أو "وعاء"، يحمل الطعام بينما يتم خلطه مع إنزيمات تستمر في عملية تحطيم الطعام إلى شكل قابل للاستخدام. وتقوم الخلايا الموجودة في بطانة المعدة بإفراز حمض وإنزيمات قوية الذين يقوموا بعملية تحطيم الطعام. ومن ثم، عقب معالجة محتويات المعدة، يتم إرسال هذه المحتويات إلى الأمعاء الدقيقة. الأمعاء الدقيقة تتكون الأمعاء الدقيقة من ثلاثة أجزاء، هم: الاثني عشر،المعي الصائم والمعي اللفائفي. وهي عبارة عن أنبوب عضلي يبلغ طوله 22 قدمًا (٥ -٦ متر) ويقوم بتحطيم الطعام باستخدام إنزيمات يطلقها البنكرياس وعصارة المرارة من الكبد. التمعج (الحركة الدودية) تتواجد أيضًا في الأمعاء الدقيقة، حيث يقوم بنقل الأطعمة ويمزجها مع إفرازات هضمية من البنكرياس والكبد. أما الاثني عشر فهو الجزء الأول والأعرض من الأمعاء الدقيقة، ويسمى بذلك الاسم نظراً لأن طوله يساوي عرض اثني عشر اصبعاً- أي ما يقارب 25 سم. الاثني عشر مسؤول إلى حد كبير عن عملية استمرار تحطيم الطعام، حيث يكون الصائم واللفائفي،وهما المسؤولان بشكل أساسي عن امتصاص العناصر الغذائية في مجرى الدم. تبدأ محتويات الأمعاء الدقيقة بشكل شبه صلب وتنتهي بشكل سائل. بمجرد أن يتم امتصاص العناصر الغذائية، يمر سائل بقايا الطعام المتبقي عبر الأمعاء الدقيقة، وينتقل بعد ذلك إلى الأمعاء الغليظة أو القولون. البنكرياس البنكرياس يفرز الانزيمات الهاضمة في الاثني عشر، الجزء الأول من الأمعاء الدقيقة. تحطّم هذه الإنزيمات البروتين والدهون والكربوهيدرات. كما يصنع البنكرياس الأنسولين ويفرزه مباشرة في مجرى الدم. الأنسولين هو الهرمون الرئيسي لاستقلاب السكر. الكبد يحتوي الكبد على وظائف متعددة، لكن وظيفته الرئيسية داخل الجهاز الهضمي هي معالجة العناصر الغذائية الممتصة من الأمعاء الدقيقة. كما يلعب الصفراء (عصارة المرارة) من الكبد المفرز في الأمعاء الدقيقة دورًا مهمًا في هضم الدهون. بالإضافة إلى ذلك، الكبد هو "مصنع" الكيمياء في الجسم. ويقوم الكبد بآخذ المواد الخام التي يمتصها الأمعاء ويقوم بإنتاج جميع المواد الكيميائية المختلفة التي يحتاجها الجسم للعمل. ويزيل الكبد أيضًا المواد كيميائية الضارة التي قد يحتويها الطعام. المرارة تقوم بتخزين وتركيزالصفراء أو ما يطلق عليها عصارة المرارة، ثم تطلقها في الاثني عشر للمساعدة في امتصاص الدهون وهضمها. القولون (الأمعاء الغليظة) القولون عبارة عن أنبوب عضلي بطول 6 أقدام، يربط الأمعاء الدقيقة بالمستقيم. وتتكون الأمعاء الغليظة من الأعور، والقولون الصاعد (الأيمن)، والقولون المستعرض (العارض)، والقولون التنازلي (يسار)، والقولون السيني، الذي يتصل بالمستقيم. أما الزائدة الدودية فهي عبارة عن أنبوب صغير متصل بالأعور. والأمعاء الغليظة هي جهاز عالي التخصص يكون مسؤولاً عن معالجة النفايات بحيث يكون إفراغ الأمعاء سهلًا ومريحًا. يتم تمرير البراز، أو النفايات المتخلفة عن عملية الهضم، عبر القولون عن طريق التمعج، أولاً في حالة سائلة وفي نهاية المطاف في شكل صلب. عندما يمر البراز عبر القولون، تتم إزالة الماء. المستقيم يبغ حجم المستقيم 8 بوصات ويربط القولون بالشرج. وتتمثل وظيفته في تلقي البراز من القولون. الشرج فتحة الشرج هي الجزء الأخير من الجهاز الهضمي. وهي عبارة عن قناة طولها 2 بوصة تتكون من عضلات قاع الحوض و٢ من العضلات الشرجية (داخلية وخارجية). ووظيفتها إخراج الفضلات وطرد الأجسام الصلبة الناتجة عن عملية الهضم.

مقدمي الخدمات الطبية
العلاجات